اختتام النسخة الثالثة لمهرجان المهاجر بسهرة فنية امازيغية كبرى

اختتمت ليلة أمس الأحد 12/08/2012 فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان المهاجر بسهرة فنية كبرى عرفها مسرح الهواء الطلق باكادير ، والمنظم من طرف جمعية إنرزاق للثقافة والإبداع بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، إحياء لليوم الوطني للمهاجر، تحت شعار “الإبداع الفني في خدمة المهاجر”.

وعاش عشاق الفن الموسيقي الامازيغي بمدينة اكادير وزوارها والتي غصت بهم مدرجات المسرح لحظات حميمية ممتعة خلال هذه الأمسية الرائعة وكان تجاوب كبير مع المجموعات التي أحيت هذه السهرة ومنها مجموعات فنية امازيغية كفرقة احواش اهياض ، الفنان ابراهيم اسلي ، والفنان صالح الباشا ،الرايسة فاطمة تاشتوكت والفنانين حميد انرزاف وبوشعيب اباعمران ، وكان ايضا للفكاهة نصيب مهم في هذه السهرة الختامية التي أتت بالكثير من الفرجة والترفيه.

ويروم هذا المهرجان ٬ الذي نظم ما بين 10 و12 غشت الجاري ، الاهتمام بالمهاجر لكون عدد مهم من أبناء الجهة يعيشون بالخارج ٬ مما يستدعي العناية بهذه الفئة من المجتمع المغربي والعمل على توطيد علاقتها بجذورها التاريخية والحضارية وتمتين روابطها بوطنها الأصلي

وعرفت هذه الدورة برنامجا متنوعا جمع ما بين الثقافة الفن و هي فقرات تمحورت بأغلبها حول الهجرة، تزاوج بين الفن، التراث والجوانب التربوية، حيث أن برنامج فقراته كانت متنوعة تهم الطفل في مجالات إبداعات مختلفة .

كما تضمن البرنامج ندوة فكرية حول الهجرة والإبداع الفني من تأطير عدد من الأساتذة المختصين والباحثين، كما اقيم معرض للآلات الموسيقية والكتب الأمازيغية وبالموازاة تم تنظيم ورشات لفائدة أطفال الجالية المغربية وكذا الأطفال المحليين في الكتابة الأمازيغية “تيفيناغ”.وتوزيع الجوائز على المتفوقين في الكتابة بالامازيغية.

الحسن البوعشراوي