عزيز الدريوش بطل من ذهب يحصد الألقاب رغم التعتيم الإعلامي

لم تكن الإعاقة أبدا حاجزا أمام عزيز الدريوش لتحقيق طموحاته، فمنذ نعومة أظافر هذا البطل وهو يعمل على نقش اسمه بأحرف من ذهب على صفحات ألعاب القوى لأصحاب الإحتياجات الخاصة تخصص العدو الريفي، ولو بإمكانياته الذاتية، فمنذ ان أحرز عزيز الدريوش ميداليته البرونزية الأولى سنة 2005 بالبطولة الوطنية بالدار البيضاء افتتحت شهيته للمزيد من الألقاب حيث احتل في نفس السنة المرتبة الثالثة بكأس العرش قبل ان يحسن مستواه ويحصل فضية البطولة الوطنية لسنة 2006 وفي نفس السنة كذلك حاز عزيز على الميدالية الفضية لكأس العرش بمدينة الخميساات ليضيف إلى رصيده ألقابا سنة بعد سنة، وهذه لائحة تظهر إنجازات هذ البطل باسم النادي البلدي الرياضي لايت ملول:

1- المرتبة الثالثة للبطولة الوطنية لسنة 2005 بالدار البيضاء.
2- المرتبة الثالثة بكأس العرش لسنة 2005 بالدار البيضاء.
3- المرتبة الثانية في البطولة الوطنية 2006 بالرباط.
4- المرتبة الثانية بكأس العرش لسنة 2006 بالخميسات.
5- المرتبة الثانية بالبطولة الوطنية لسنة 2010 بسلا.
6- المرتبة الأولى بكأي العرش لسنة 2010 بخريبكة.
7- المرتية الثانية بالبطولة الوطنية لسنة 2011 بالرباط.
8- المرتبة الثانية بكأس العرش لسنة 2011
9- المرتبة الثانية بالبطولة الوطنية لسنة 2012 بالرباط.
10- المرتية الأولى بكأس العرش لسنة 2012 بالرباط.

أمام هذا السجل الحافل بالإنجازات لا يسعنا إلا ان ندعو جميع الغيورين على المنطقة بأن يولو مزيدا من الإهتمام لهذا البطل الذي شرف ويشرف مدينة أيت ملول ومنطقة سوس يوما بعد يوما، فكيف يعقل أن يحقق بطل مثل هذه الإنجازات دون أن يتم الإلتفات إليه ولو تشجيعا، هذا دون الحديث عن التعويضات المادية المنعدمة، فكيف يمكننا ان ندفع بمثل هؤلاء الابطال ونرفع من مستوى رياضتنا؟