جرب أن تزور مع أسرتك القطب الخيري التكافل

جرب قرارا صيفيا يجعل يومك مزهرا أخضرا لأولادك في حديقة التكافل ، ثم تنساهم ،واذهب أنت أزهر الأمل في حياة المسنين .

جرب قرارا رمضانيا في زيارة خير تسأل بها عن مسن رماه الزمن للإهمال فوجد رعاية عندنا لكن لا يزال يحتاج للتقدير منك، زيارتك لهم تمنحهم التقدير عن حياة طويلة لابد وأنهم فعلوا فيها خير ما ليستحقوا سؤالك عنهم.

جرب أن تعلم أولادك أن الحياة تستحق أن نعاملها بمسؤولية حين يرى كيف يقاوم الأطباء و الممرضون انسلال الموت إلى مرضى الفشل الكلوي .

جرب ان تفطر معهم بأسرتك ، سير حياتهم أغنى بكثير من المسلسلات ، وضحكاتهم من القلب مباشرة وستؤجر عنها انشاء الله. وهي أفضل من "سيكتشات" مسجلة قد تنسيك فعل الخير.

جرب أن تترك كل شيء قبل المغرب وتذهب لتساعد بستاني التكافل لتزرع النعناع معه والمسنون يوجهونك باستمرار ويحسون بوجودهم يرتقي بتقديرك لخبرتهم في الحياة . جرب أن تعطي الدواء لنزيل لا يأخذ الدواء إلا لمن يرتاح له ، إن المسنين يفرحون بخدمات زائريهم ويعتبرونهم من أقرب أبنائهم.

ادع زوجتك لتخمض الحناء على يد عجوز مسنة تحكي لها تقاليد الاحتفال ، إن المسن يحب ان نستمع له ونقدره .

جرب ان تترك اولادك عند الملهى الترفيهي المخصص للأطفال وتذهب لدار المعاقين لترى وتقدر نعمة الله عليك إذ وهبك أطفالا سالمين .

جرب أن تضع نفسك وسط الاطفال الصم وتتواصل معهم حتى و إن لم تعرف لغة الإشارة ، صدقني ستتواصل معهم بقلبك.


جرب ببساطة ان تزور القطب الاجتماعي والصحي التكافل في آيت ملول.